الرئيسية أخبار اليوم اصحابي والنجوم

اصحابي والنجوم

30
0

 

بقلم
أحمد.حمودةقصه وعبرة

قال أعرابي لامرأته:إنت طالق حتى “حين.”

وبعدها ندم وأراد ان يردها ؛ لكنه إحتار في تفسير كلمة “حين”.

– فذهب إلى الرسول عليه الصلاة والسلام يسأله :

متى يعود إلى زوجته ؟ فلم يجده فى بيته وقتها فذهب إلى أبى بكر وسأله عن تفسير كلمة “حين”

فقال أبو بكر:

حُرِّمت عليك زوجتك حتى الموت ولا تحل لك… فتركه

– وذهب إلى عمر بن الخطاب وسأله نفس السؤال

– فقال له:

حرمت عليك أربعين سنة …فتركه

– وذهب إلى عثمان بن عفان رضى الله عنه وسأله

– فقال:

حرمت عليك عاما كاملا … فتركه- وذهب إلى على بن أبي طالب وسأله

– فقال:

حرمت عليك ليلة واحدة… فتركه

ولكنه إحتار أكتر : بأي الآراء يأخذ فى تفسير معنى “حين”
.
-فعاد إلى الرسول صلى الله عليه وسلم فوجده فى بستان وحكى له ماحدث

والآراء فى تفسير كلمة “حين” ،

-فقال الرسول أجلس، وأرسل إلى أصحابه ، ولما جاءوا سألهم :

-لماذا يا أبا بكر حرمت عليه زوجته حتى الموت؟

-فقال:

يارسول الله من القرآن يقول تعالى: ( فمتعناهم حتى حين )

ومعنى الحين هنا حتى الموت ، فسكت رسول الله

-وقال وأنت ياعمر ؟

-قال من القرآن يارسول الله ، أول سورة الإنسان يقول تعالى:

( هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شئا مذكورا )

و”حين” هنا أن آدم مكث فى الجنة أربعين سنة قبل أن ينزل الأرض ..!فسكت رسول الله

-وقال وأنت يا عثمان لماذا حرمت عليه زوجته عاما

-قال من القرآن يارسول الله يقول تعالى ( مَثَلُ كلمةٍ طيبة كشجرة طيبة تؤتى أُكلها كل حين )

والحين هنا أكثر الثمر يثمر كل عام مرة ، فسكت رسول الله

-وقال وأنت يا على؟

-قال من القرآن يارسول الله، يقول الله تعالى:

( فسبحان الله حين تمسون وحين تصبحون ) وحين هنا تعنى ليلة
.
فرح النبى صلّى الله عليه وسلم من أصحابه ،

وكانت هذه الرواية سبباً فى أن يقول :أصحابى كالنجوم بأيِّهم أهتديتم ؛ أقتديتم.

‏وقال الرسول صَلى الله عليه وسلم للأعرابى :

خذ برأى علي بن أبى طالب فإنه أيسر لك

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا