الرئيسية أدب وشعر حكايتي

حكايتي

72
0

فتحى موافى الجويلى..

لا تخلط بين شخصيتى وأسلوبى..
فشخصيتى هى أنا ..
أما أسلوبى يعتمد عليك ..
كلما خسرت شئ
كان علي تعلم درس
جهلت الحياة فكم فيها أهنت
تعمدت كسرى فلن أسامحك أبدآ ..

سأترك كل من يؤذى قلبي ..
لن منك أهرب
ولكنى سأثمن نفسي
سأكتسب روحآ لجسدى
وأشكر من أضاء عتمتي
وأضحك رغم سحوب وجهي
فرقتنا الأماكن والأيام
فشواهد القلب لا تنسى أبدآ
مدت يديها حين شارفت
للسقوط فأنقذتني.

حر أنا ولست سجين النبض
غارق فى قلقي
وهناك من يدبر أمري
من خطف قلبي
وظل يسكن صدري
عينأي يملئوهما الخجل
وكل شيئ أراة بقدر
فأنا وأنت والبحر
وحكايات بلا أمل

كسر البعدأغصانآ لنا يبست
وجفف الشوق نهرآ كان يروينآ
كنا وكنتم وكان الحب يجمعنا
فمتى تعيد لنا الأيام أمانينآ
يمنعنى الحياء برغم أني
أكاد أموت من شوقي إليك
من يخفف همي عني غير عناق
يمحي حزني
روحآ تشتاق فى سرها

وأنت بها سرآ
والسر لا يباح ولكنه يكتم
نور وجهك يضيئ الحياة نبضآ
وظلمة الليل تنير الطريق
عقل يعي وقلب ينبض
وروح تظل تتنهد الحياة
خذلني الممكن
فهل أنتظار المستحيل يكفي
سنري.. ولست به إدري ..
فتحى موافى الجويلى
٨/٧/٢٠٢١

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا