الرئيسية أخبار اليوم كبري الصحف العالمية تسلط الأضواء على الحدث الأبرز فى مصر

كبري الصحف العالمية تسلط الأضواء على الحدث الأبرز فى مصر

134
0

 

السيسى…أننا لسنا دعاة حروب او صراعات لكن اذا فرض علينا القتال فنحن أهله.

كتب/سماح عبد العزيز

خطفت قاعدة 3 يوليو أنظار العالم العربى والدولى.
اهتمام الاعلام العربى والدولى بفاعليات الافتتاح،جعلت العالم أجمع يتابع ما يحدث فى ذلك اليوم الحافل المجيد فى تاريخ الأمة المصرية.

وقد وقع رئيس جمهورية مصر العربية “عبد الفتاح السيسي” وثيقة افتتاح قاعدة 3 يوليو البحرية،بمنطقة جرجوب علي الساحل الشمالي الغربي لمصر،والتي نشرتها الصفحة الرسمية للمتحدث الرسمى للقوات المسلحة.

حضر مراسم الافتتاح عدد من ضيوف مصر من العرب والأجانب، إلى جانب كبار رجال الدولة، يتقدمهم: رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، ووزير الدفاع والانتاج الحربي، القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول محمد زكي.

تعد قاعدة 3 يوليو أحدث القواعد العسكرية المصرية على البحر المتوسط، وتختص بتأمين البلاد في الاتجاه الاستراتيجي الشمالي والغربي، وصون مقدراتها الاقتصادية، وتأمين خطوط النقل البحرية ،والمحافظة على الأمن البحري باستخدام المجموعات القتالية من الوحدات السطحية ،والغواصات والمجهود الجوي.

كما تمثل قاعدة 3 يوليو إضافة جديدة لمنظومة القواعد البحرية المصرية، وذلك ضمن خطة التطوير الشاملة للقوات البحرية.
حيث تكون نقاط ارتكاز ومراكز انطلاق للدعم اللوجستي للقوات المصرية في البحرين الأحمر والمتوسط؛ لمجابهة أي تحديات ومخاطر قد تتواجد بالمنطقة، وكذلك مكافحة عمليات التهريب والهجرة غير الشرعية.

تصدر هاشتاج‏
#انجازات_مصر_السيسي، قائمة ترند تويتر بعد افتتاح قاعدة 3 يوليو

وقد أشار الخبير العسكري إلى أن وجود الشباب والأطفال من آل زايد رسالة تأكيد على مستقبل العلاقات العربية القوية خاصة المصرية الإماراتية ،معبرا عن فرحته بمشهد مصر القوية وعز وفخر العرب بقدرات مصر في عيون حكام المستقبل لتظل الركيزة التي ترتكز عليها الأمة العربية.

وصرح محمد بن زايد.. سعدت بحضور افتتاح قاعدة “3 يوليو” البحرية المصرية في منطقة جرجوب .. مصر بقيادة أخي عبدالفتاح السيسي تشهد إنجازات بارزة في مختلف القطاعات الحيوية”.

وأضاف: “كل التوفيق للشعب المصري الشقيق في مسيرته نحو البناء والتنمية.

وتحدث رئيس الأعمال المصرى السعودى: جهود جبارة من الرئيس السيسى وحكومته لتطوير مصر فى وقت قياسي يبهر العالم.

وعبر أنور قرقاش عن سعادته لافتتاح القاعدة قائلًا: “نسعد بكل خطوة تعزز أمن مصر الشقيقة وازدهارها”، مؤكدًا أن نجاح مصر نجاحًا لكل العرب.

كما سلط الضوء على الحدث الأبرز فى مصر، رويترز أسوشيتد برس وفرانس برس ،وشينخوا وذا ناشيونال.

كما حدد اللواء دكتور سمير فرج الخبير العسكري الرسائل الاستراتيجية والأمنية لافتتاح رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي قاعدة 3 يوليو البحرية بمنطقة جرجوب علي الساحل الشمالي الغربي لمصر على البحر المتوسط، والتي تمثل إضافة جديدة لمنظومة القواعد البحرية المصرية،
ضمن خطة التطوير الشاملة للقوات البحرية المصرية.

ولفت اللواء سمير فرج، الخبير الاستراتيجي فى تصريحاته إلى أهمية رسائل حضور رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي، وهي رسالة أن القاعدة الجديدة تحقق الأمن الليبي كما تحقق الأمن المصري.

وأوضح أن حضور الشيخ محمد بن زايد ولي عهد الإمارات لافتتاح قاعدة بحرية جديدة 3 يوليو في منطقة جرجوب غرب مرسى مطروح رسالة تأكيد على متانة العلاقات المصرية الإماراتية المتميزة ترسيخًا لتعهد السيد الرئيس بأمن الخليج العربي في رسالته الشهيرة ” مسافة السكة”،وأن اي تهديد على أرضهم سيجد المساندة من مصر.

وتؤكد القيادة السياسية المصرية حرصها الدائم للوصول لمنظومة قتالية متكاملة ،وتكثيف إجراءات التأمين على كامل القطر المصرى وتطوير نظم التسليح فى كافة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة المصرية وردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن مصر واستقرارها.

وتعد القاعدة نموذجًا لعملية التطوير والتحديث التى تشهدها القوات البحرية فى كافة التخصصات وبأحدث نظم القتال البحرى العالمى ، كذلك تطوير الجاهزية القتالية لحماية الحدود البحرية المصرية ضد كافة التهديدات والتحديات المحتملة من خلال انضمام أحدث القطع البحرية المتطورة بالتزامن مع إنشاء قواعد بحرية تمثل مراكز ثقل لوجستية، الأمر الذي يؤكد أهمية قاعدة ٣ يوليو البحرية الجديدة والتى تقع بمنطقة جرجوب .
وتعد إنجازاً جديداً يضاف إلى إنجازات القوات المسلحة حيث تم إنشاؤها فى إطار إستراتيجية التطوير والتحديث الشامل للقوات المسلحة المصرية لتعلن جاهزيتها لكافة المهام التى توكل إليها من اتجاه البحر الأبيض المتوسط ، لتحقيق المزيد من القدرات الإضافية لتأمين السواحل المصرية الشمالية ومجابهة التحديات الأمنية على امتداد مياهنا الإقليمية بالبحر الأبيض المتوسط .

كما تقع قاعدة 3 يوليو على امتداد ساحل البحر الأبيض المتوسط على مساحة تزيد عن (10) ملايين متر مربع موقع جغرافى فريد يحقق المزيد من القدرات الإضافية حيث تعد نقطة انطلاق هى الأكثر قرباً لمواجهة أي مخاطر محتملة من اتجاة البحر الأبيض المتوسط موقع جغرافى فريد يتوافق مع كود القواعد البحرية العالمية .

هكذا تنوعت مكونات قاعدة 3 يوليو البحرية لتشمل عدد (74) منشأة بالإضافة إلى مهبط طائرات ملحق به قاعة لاستقبال كبار الزوار و عدد من ميادين التدريب ومركز للعمليات مزود بأحدث المنظومات و آخر للتدريبات المشتركة فضلاً عن رصيف حربى بطول (1000) متر وعمق (14) متر، وعدد من الأرصفة التجارية بطول (2200) متر وعمق (17) مترا وبرجا لمراقبة الميناء بارتفاع (29) مترا وحاجزين للأمواج بطول (3650) مترا .

كما تضم عددا من العمارات السكنية وميس للضباط و(5) مبانى للإعاشة وفندقا بمساحة (6300) متر مربع وقاعة مؤتمرات تتسع لعدد (700) زائر، ومجمعا للأنشطة الرياضية يضم (صالة رياضية مغطاة – صالتى إسكواش – صالة جيم – حمام سباحة أوليمبى ) ومسرح مكشوف يسع (600 ) فرد ومبنى خدمات ونقطة طبية مجهزة ومسجد بمساحة (1100) متر، بالإضافه إلى بوابات بموانع قوية لحماية القاعدة.

كما تحتوي القاعدة على أسوار مزودة بكاميرات مراقبة تليفزيونية، وذلك لتكتمل منظومة التطوير بالقوات البحرية المصرية التى شهدت تطوراً كبيراً ونقله إستراتيجية فريدة خلال السنوات الماضية من خلال امتلاكها لأكثر من قاعدة وأسطول وقطع بحرية ذات مستوى قتالي عال.

وأثناء تفقد الرئيس السيسي للقاعدة البحرية قال:”صوروا الشباب مع الطائرات”، ده تاريخ جميل بالنسبة لهم.. هاتوا الشباب..تعالوا من فضلكم يلا نتصور”. وقال فرج الذي تولي منصب مدير إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة أن من أهم رسائل اليوم رسالة ردع لإثيوبيا ولأي جهة تعبث بمقدرات الوطن قاصدًا ما أعلنه مذيع حفل افتتاح قاعدة ٣ يوليو، ” ودروس التاريخ تؤكد للقاصي والداني أن مصر وإن طال صبرها لا يمكن أن تفرط بحق من حقوقها “.

وفى ظل هذه الإحتفالية العربيه التى ضمت الجانبين المصرى والإماراتى والتى شهد احداثها العالم اجمع قام الرئيس عبد الفتاح السيسي بمأدبة غداء،لضيوفنا العرب والأجانب وعلى راسهم/ الشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبو ظبي
ومحمد المنفى رئيس المجلس الرئاسى الليبى وذلك بحضور كل من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ،والفريق أول محمد زكى وزير الدفاع والإنتاج الحربى وعدد من قادة القوات المسلحة وكبار المسئولين.

وخلال مأدبة الغذاء تحدث الرئيس السيسى حول عدد من القضايا المهمة وعلى رأسها مستجدات قضية سد النهضة الإثيوبى.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا