هَمس جَناح محمد رشاد محمود

 

محمد رشاد محمود

غَرَسْتُ في قلبي وردةً ، رَوَّيتُـها بدمِهِ ، فشبَّت على أفتنِ ما تكونُ بينَ بناتِ جِنسها ، ولما عايَنَتْ حُسنَها في صِقالِ القلوبِ وحاطَها العلوجُ راحتْ تشوكُهُ وامقًا مستريبًا غيرَ مَرَّةٍ ..
غرستُ في قلبي وردةً ، ووافاها ماؤها وشمسُها وظِلُّها ، وما عَتَّمَتْ أن ذَوَتْ .. وما عَتَّمَتْ ..ويلها.. أهكذا تموت؟! أهكذا تُميت ؟!
* رُبَّ نُعمَى حَبَلت بكارثةٍ ، ورُبَّ كارثةٍ وَضَعَتْ نُعمى !
* أجملُ نساءِ الشرقِ كورودِهِ .. أقلُّهنَّ عِطرًا !
* صَفَعَ الجهلُ العفَّةَ على وجهِها الطاهرِ،فتأوَّهت من قلبِها الفضيلةُ !
* أقرأُ السِّفرَ الرائعَ ، فأتنسَّمُ ريحَ الجنَّة .
(محمد رشاد محمود)

 225 إجمالي المشاهدات

عن ايمان باشا

شاهد أيضاً

قل لعذالي/بقلم: بسام اليافعي

قل لعذالي/بقلم: بسام اليافعي

قل لعذالي/بقلم: بسام اليافعي قل لعذّالي أفي حبي أنا            تعذلوني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *