سامي جرجس يجد حلاً لحماية الشواطئ المصرية من مخاطر التغيرات المناخية

كتب : محمد البربري

المخترع وباحث سامي نجيب عبدالله جرجس

يسعى أيام وليالي ليجد حلاً لحماية الشواطئ المصرية من التغيرات وسعى جاهداً من أجل حبه لتراب الوطن وسوف نشرح لكم في خبرنا اليوم تكوين وعمل هذا الاختراع شاكرين المخترع سامي جرجس على حرصه على بلدنا الحبيبة مصر.

اولا يتم بناء جدار حجري وخرساني بزاوية ميل 45 درجة يتخلله كل مسافة 3:5 عمودين من الخرسانة المسلحة يركب أعلى كل عمود كرسي رولمان باي يركب علي الكراسي محور معدني غير قابل لإبداء استانلس مساء ويركب علي المحور ذراع يتصل بعوامة أو مرجحة تطفو فوق الماء ومركب فوق المحور مجموعة تروس ذكية تعمل على تحويل الحركة الترددية الغير منتظمة في المسافة واﻹتجاة لتوحيدها في اتجاه الدوران ثم توصل بصندوق تروس ثم يتصل بمولد كهربي ونتجه لحركة أمواج البحر يتولد تيار كهربي من كل العوامات حوالي من3:10 كيلوات لكل عوامة فيتم نقل هذه الكهرباء من خلال أسلاك كهربائية إلى سخانات كهرباء مركبة داخل خزان مملوء من ماء البحر مصم بطريقة معينة فيتم تبخير الماء من داخل الخزان ونتجه لضغط المرتفع داخل الخزان فيوجد في اعلي الخزان فتحة بتصميم معين مركب بداخلها توربين بخاري متصل بمولد كهربي ذات قدرة عالية فالبخار يدفع التوربين نتيجة الضغط العالي داخل الخزان فيحدث دوران للتوربين.

وبالتالي المولد فيتولد تيار كهربي مرة ثانية بنظام الدورة المركبة ثم يتم تكثيف بخار الماء من خلال تمرير ماسورة البخار وسط ماسورة الماء البارد القادم من البحر فيحدث تبادل حراري وهو ما يسمى بنظام الدورة المركبة فيحدث تكثيف البخار ويتحول إلى ماء عذب مقطر وماء البحر فلو فرضنا ان درجة حرارته 30 درجة مئوية فنتجه تكثيف البخار كما سبق سوف تصل درجة حرارته الي حوالي 70 درجة مئوية مجاني بدون اي تكاليف وبذلك تم الحصول علي التيار الكهربي وتحلية مياه البحر يتبقى الملح في قاع الخزان نتيجة لكثافته العالية فيستخرج من فتحة معينة من قاع الخزان ويتم تنقيته وبسعة الشركات المختصة دون رجوع ذرة ملح إلى البحر نتيجة التحلية وبذلك يتم المحافظة على عدم زيادة ملوحة البحر وعدم التلوث البحري والبيئة والمحافظة على الثروة السمكية كما تعمل العوامات والمراجيح المركبة بجوار الشاطئ وموازية له كمصادرات أمواج وتمتص صدمات أمواج وبذلك تحمي الشواطئ من التآكل.

وبما ان نتيجة ذوبان الجليد في القطب الشمالي والجنوبي بترفع مستوي سطح الماء في البحر حسب الخاصية الشعرية للماء ونتيجة لتحلية مياه البحر فلو فرضنا ان مائة دوله حول العالم تقوم بتحلية عشرة مليون متر مكعب في اليوم يكون المجموع حوالي مليار متر مكعب في اليوم وبذلك نستطيع التغلب على ارتفاع منسوب البحر ونتجه توليد طاقة متجددة وتحلية المياه تستخدم في أعمال التنمية المستدامة في الزراعة والصناعة والنقل والمواصلات المختلفة فيقل انبعاث غاز ثاني اكسيد الكربون كما نحافظ علي طبقة اﻷوزون وبذلك بإذن الله سوف تنخفض دراجات حرارة الجو ويتوقف ذوبان الجليد في القطبين الشمالي والجنوبي وبذلك ننقذ سكان الكرة اﻷرضية من التغيرات المناخية من خلال اﻷمواج البحرية.

يتبقى انا جزء اخر وهو عمل هذا المحطات في وسط البحار والمحيطات اي تكون بعيدة عن الشاطئ وذلك من خلال تثبيت العوامات علي قطار عائم (على شكل سفينة ) تثبت عليها اﻵﻵف العوامات بأعمدة معدنية بنفس الطريقة السابقة ثم يتم نقل الماء من خلال خراطيم (مواسير مرنة) ونقل الكهر باء من خلال كابلات بحرية.

وبذلك نساهم في حل مشكلة التغيرات المناخية والبيئة والتلوث البحري وحماية الشواطئ من التآكل والطاقة والمياه وزيادة ملوحة البحر.

 267 إجمالي المشاهدات

عن محمد البربري

شاهد أيضاً

بالتنسيق مع جهاز تنمية المشروعات والوكالة الاسبانية بالقاهرة..

  متابعة /عواطف ابو عميره محافظ الفيوم يشهد الحفل الختامي للبرنامج التدريبي الحرفي للسيدات على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *