التردد ودوره في الفشل والضياع في حياة الإنسان بقلم:  الكاتب أحمد فارس

 

بقلم:  الكاتب أحمد فارس

 

يعد التردد من أكثر العوامل التي تؤدي إلى الفشل والضياع في حياة الإنسان الشخصية والأسرية ، والاجتماعية ، والعلمية وايضا العمليه ، فالتردد عند إتخاذك القرار هو السبب الرئيسي وراء فشلك في حياتك الماضيه ايضاو الحاضره كذلك المستقبليه ، فتجد الشخص السلبي والغبي( ضعيف الشخصية ) لا يستطيع أن يواجه نفسه أو يقبل النقد او النصيحة من الآخرين سواء كانوا ( أصدقاء _ أقارب _ زملاء العمل إلخ ) او حتي الإعتراف بالخطأ أو الوقوع في الفشل مثال ( عند رسوب شخص ما في الثانويه العامه فعند الحديث معه تجده يتحدث بمبرارت غير حقيقية أو واقعيه يبرر بها فشله مثل ( وجود صعوبه في الإمتحان _ و الأهل كانوا السبب اقصد ( الام _ والاب _ الاخوات _ البيئة المحيطة به ) كذلك الأصدقاء بيحقدوا عليه و هم السبب الرئيسي وراء ذلك ) فهذا كلام يشعرك بالبغض والنفور منه ايضا يقلل من احترامه لذاته لأنه ليس بكلام حقيقي فالسبب الرئيسي وراء ذلك هو نفسك فأنت عدو لنفسك ايضا والآخرين فلا تلقي التهم وشماعه عجزك وفشلك علي الآخرين، كذلك تكون علي أقتناع تام بأن الجميع ضدك لأنك الاذكي والانجح في العالم من واجهة نظرك ( الوسواس القهري )فالحل هو أن تحاول التغيير من طريقة تفكيرك بأن تصبح ( شخص إيجابي وعقلاني ) وان تثقف عقلك وتكتسب خبره في الحياه وتتحمل المسئولية كاملة عند إتخاذ قرارتك ولا تلقي اللوم على أحد وتعي جيدا بأننا بشر نصيب ونخطا لكن في نهاية الأمر نتعلم الدرس في كل مره فاجتهد وحفز عقلك وصمم علي النجاح مره تلو الأخرى فبالعزيمة والرغبه الحقيقية بداخلك ستحقق اهدافك واحلامك وطموحاتك المستقبلية بذاتك ولا تنكر فضل وتعب الآخرين تجاهك و أشكر الله علي كل شئ اعطاه ووهبه لك حينها ستجد النجاح لأن النجاح والفلاح بيد الله إذا أردت ذلك سيوفقك ويعطيك اضعاف ما كنت تتمناه في يوم ما من الأيام….،

اخيرا فهو عامل أساسي في الفشل والضياع في حياة الإنسان حاضرا ومستقبلا

 58 إجمالي المشاهدات

عن ايمان باشا

شاهد أيضاً

كافكا… و الصغيرة

نهى عراقي هل يمكن أن تعود السعادة مرة أخرى بشكل مختلف؟! الروائي التشيكي كافكا كان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *