كفى يا زمان بقلمي أنور مغنية

 

بقلمي أنور مغنية

كفى يا زمان
شظايا الأيام تجرحنا
منذ متى يا زمان
شظاياك لم تكُ فينا ؟

طال الليلُ ما عُدنا نرى
أقمارك في ليالينا
كأنَّ السماء أغلقت أبوابَها
والنجومُ سافرَت
ما عادت تُحاكينا

يا زمان كفى
كم مدَدنا إليكَ يداً لتُسعِفَنا ؟
وكنتَ إلى الأرضِ تلقينا
لا القلبُ فيه رمقٌ بقيَ
ولا السابحاتِ في الكون تُغرينا

أحبابنا اليوم قد غابوا
ولم يتركوا غير الدمع في مآقينا
لما هذا الجفاء والقسوة؟
لماذا ليس في أيامِكَ ما يُسلينا ؟

هل نحنُ من قتلنا أحبتنا ؟
وهل صرتَ يازمان من أعادينا ؟
لماذا الوردة الحمراء تحترقُ
وبجمرها ونارها تكوينا ؟.
لماذا طعم الشَّهد مرٌّ يزعقنا
ويموت في بيتي الياسمينا ؟

ثيابي على جسدي ما أثقلها !!!
ما عادت أثوابي لا أعرفها
ولا أعرفُ أين ألقيها
خزائني ضاقت بما تحملهُ
أشيائي أحملها
أبَدِّلها وأرميها

لمَن أرسلتُ هدايايَ ؟
وعطوري نامت في أوانيها
لماذا تلك الهموم فوق صدري ؟
وتلك جراحي من يُداويها ؟
كفى يا زمان أوقف خطاياكَ
خُطاكَ لم أعُد قادراً فأمشيها.

أنور مغنية 16 01 2022

 241 إجمالي المشاهدات

عن ايمان باشا

شاهد أيضاً

قل لعذالي/بقلم: بسام اليافعي

قل لعذالي/بقلم: بسام اليافعي

قل لعذالي/بقلم: بسام اليافعي قل لعذّالي أفي حبي أنا            تعذلوني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *