الحياة مسرح/بقلم :ابراهيم الجبوري

الحياة مسرح 

مسرح جنوني

              انتي..وحبك…

ﻭﺃﺑﻄﺂﻟــﻲ ..سطوري..

                      لك..تسطر…

ﻫﻨﺎ ﺃﺣﻤﺮ ﺷﻔﺘﻴﻚ..

             طبعتها..بورقتي…

                        (حياتنا مسرح) 

ﻭﻋﻄﺮﻙ….تبعثر…

          على …شاطي احلامي 

ومفرادتي..وكلماتي 

. ووضعت عطرك..بين..

اوراقي..تعطره…عندما…

                   افتح..دفاتري..

اقلب..اوراقي…

                تخلاط اوراقك 

               (حياتنا بسعادة اللقاء) 

تتطاير..من بينها..

             كلماتي..المعطرة..

بعطرك..لتعطرك

                احلى…قصائد..

اشعاري…وتعطر..

              انفاسي…وانفاسك

          (حياتنا نتنفس الحب بها) 

ﻭﻛﺤﻞ ﻋﻴﻨﻴﻚ…

        بسحرها تجذبني..

اليك…وكاني…

          رقطرات..مطر..

تتساقط..بندى..

         الماء..على..أوراق..

الشجر..وتصبحين..

            بعيني…وفكري

لوحة..رسم..

         رائعة…وتسحرني..

                    (حياتنا اشواق) 

ﺃﺳﺘﻠﻘﻲ ﻳﺂ ﺃﻧﺖ

             ﺳﺄﺣﺮﺭﻙ ﻣﻦ ﺭﻭحك…

لدمجها…بين..

                كتابات…اشعاري 

 ﺃﺷﻮﺁقي…واشتياقي…

            ﻓﺄﻧﺎ ﺍﻟﻤﺂﺀ ﺍﻟﺬﻱ اسكبه..

على جسدك..

                     ﻷﻧﺒﺖ ﻓﻮﻕ …

ﺻﺤﺂﺭﻳﻚ… ﺃﺯﻫﺎﺭﺍ

        فانك.. واحة صحاريك

                 (حياتنا كمسرح راقص) 

ﺩﻋﻴﻨﻲ ﺃﺗﺸﺮﻓــ

             ﺑﻠﻤﺴات..يدي…

على يدك…

          واضعها…كطوق..

ﻻﻃﻮﻕ ﺧﺼﺮﻙ

           ﺑﻴﺪي..لاراقصك..

ﻭﺍﻻﺧﺮﻯ …على

           يدك..ملامسها…

وﺗﺪﺁﻋﺐ ﻣﺎﻳﺘﻤﻮﺝ

      ﻣﻦ ﺍﺧﺼﺎﻝ ﺷﻌﺮﻙ

ﻭﺃﻫﻤﺲ ﻓﻲ

        ﻣﺴﻤﻌﻚ ﻋﺸﻘـــﻲ

            (اذن حياتنا مسرح جنوني) 

الاستاذ: البرنس ابراهيم الجبوري.. العراق

 187 إجمالي المشاهدات

عن Mahmoud Hassan

شاهد أيضاً

( رفيق دربي) بقلم : د. ثناء خلف الله العمدة

بقلم : د. ثناء خلف الله العمدة يا صديقي تاه الدرب مني يا رفيقي ماعادت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *