هل تنجح العقوبات الاقتصاديه في ردع روسيا

✍️ وفاء فوزي

 

دخلت حيز التنفيذ مجموعة من العقوبات الاقتصادية التي تستهدف النظام المالي في روسيا، عقوبات غير مسبوقة وصفها محللون بأنها قنبلة نووية اقتصادية.

 

ويقول خبراء أن العقوبات أشبه باستخدام سلاح مدمر في مسرح حرب اقتصادية، وهي مصممة لدفع روسيا بأكملها إلى الركود العميق، مع إمكانية تكبيدها ثمنا فوريا من حيث استقرارها المالي والاجتماعي، حيث قامت دول تمثل نصف اقتصاد العالم، باستخدام عدداً من أدوات القوة الاقتصادية ضد دولة تمثل 2 ٪ من الاقتصاد العالمي.

 

وكانت كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان وتايوان وبريطانيا وكندا قد فرضت عقوبات صارمة على روسيا، في محاولة لردع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن حملته العسكرية ضد أوكرانيا.

 

كان أبرز هذه العقوبات هو تجميد أصول نسبة كبيرة من أصول البنك المركزي الروسي، وعزل عددًا من أهم البنوك الروسية من نظام التحويل المالي “سويفت”، ما سيؤدي إلى شل حركة الانتقالات المالية بين البنوك والشركات داخل وخارج روسيا، كما قرر الاتحاد الأوربي غلق مجاله الجوي أمام الخطوط الجوية الروسية، ما يجبرها على اتخاذ مسارات أطول مسافة وأكثر تكلفة.

 391 إجمالي المشاهدات

عن Mahmoud Hassan

شاهد أيضاً

السلطات السورية انتشلت 34 جثة وأنقذت 14 ناجيا من قارب يحمل مهاجرين

السلطات السورية انتشلت 34 جثة وأنقذت 14 ناجيا من قارب يحمل مهاجرين متابعة/ أيمن بحر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *