كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي في الدورة الثالثة لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة

كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي في الدورة الثالثة لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة

كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي في الدورة الثالثة لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة

كتب / مصطفي محمود كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي في الدورة الثالثة لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة

بدأ كلمتة بسم الله الرحمن الرحيم أنه في دواعي سروري أن أرحب بكم من تلك المنصة الافريقيه التي تثبت يوم بعد يوم بذرة تغطيتها لرئاسة مصر والاتحاد الافريقي خلال عام 2019 لمحفل افريقي فعال نناقش فيه معا لمختلف التهديدات والتحديات التي تواجه القارة ونسعي من خلالة إلي بلورة رؤية مشتركة ونوثق العلاقة بين السلام والتنمية المستدامة وتعزز التعاون فيما بيننا ومع مختلف الشركاء الدوليين، انعقد المنتدى هذا العام لتغطية بالغ الدقة يعاني فيه المجتمع الدولي من توترات متزايدة لعواقب بعيدة المدى على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والتنموية والتي تنعكس آثارها على بلدتنا الافريقي لاسيما على الأمن الغذائي وأمن الطاقة لتضاف بذلك إلي حملة التداعيات الصحية والاجتماعية والاقتصادية الناتجةعن جاءحة كورونا والتي ماتزال دولنا تعاني من آثارها السلبية، الأمر الذى يضع على عاتقه مسؤلية تضافر الجهود المشتركة لمتابعة هذه التحديات وتعزيز قدرتنا على الصمود للنهوض بقارتنا إلي بر الامان وأود في هذا السياق تسليط الضوء بشكل خاص على أزمة الغذاء التي تشهدها القارة الأفريقية حاليا لما قد تحدثه من تعاديات خطيرة على سلامة واستقرار مجتمعنا الأمر الذي يتطلب اتخاذ نسبة من التدابير العاجله والفعالة بالتنسيق بين الشركاء الدوليين والمجتمع الدولي ودعم الدول الأفريقية واحتواء آثارها وذلك من خلال مصادر الغذاء وتأمين سلاسل الإمداد لدول القارة اضافه الى اتخاذ إجراءات مستدامة للحفاظ على الأمن الغذائي من خلال إتاحة التكنولوجيا المتطورة في مجال الزراعة للدول الأفريقية فضلاعن تكوين جهودنا لزيادة انتاجنا من المحاصيل الزراعية ساعيا الوصول إلى برالامان والاكتفاء الذاتي وأن التركيز على زيادة القدرة على الصمود في المجال الغذائي والأمن الغذائي هذا العام إنما يعكس مدى الاهتمام التي تحتاجة دولنا لتحدية الأمن الغذائي ويضعنا أمام مسؤلية توفير الغذاء لقارتنا الافريقيه في ظل تحديات المتصلةفي الشح المائي وارتفاع الأسعار وهو ما يتطلب منا ايجاد حلول سريعة لتجاوز تلك الأزمنة العامة أنه من الضروري لذلك في الازمات الاننسي التحديات الأخري التي مازلنا تواجهنا في قارتنا وفي مقدمتها استقرار حالة السلمي والامني ويحقق التنمية المستدامة التي نتطلع إليها فضلا على دولنا ومجتمعنا الافريقيه من انتشار الإرهاب وما يرتبط به من ظواهر لعل أثرها تهريب وانتشار السلاح وتعاظم الجريمة المنظمة والهجرة الغير الشرعية، أن تلك التحديات تضعنا لتعزيز التكاتف الافريقي المشترك عبر عدد من المبادرات التي تحث إلي ايجاد حلول فعالة ومبتكرة تطيح لنا تجنب صعوبة الظروف الحالية والتي ينبغي عليها المدي قدما نحو موضعها موضع. التنفيذ عبر آليات فعاله وأهداف طموحه وحق تطلعات شعوب القارة وفي هذا الإطار حرصت مصر على إنشاء مركز الساحل والصحراء لمكافحة الإرهاب وذلك لخدمة شعوب المنطقة لمواجهة التحديات السلبية في هذه القارة كما تسعى لبناء قدرات المؤسسات الافريقيه في المناطق المتضررة خاصة منطقة الساحل من خلال تقديم الدورات التدريبيه للقوات المشاركه في بعثات حفظ السلام الافريقيه وذلك بالإضافة إلى إطلاق مصر مركز الاتحاد الافريقي لإعادة الإعمار والتنمية فيما بعد التزامات لقيام دور فعال لاعدادالبرامج والأنشطة اللازمة لدعم الدول الخارجة من النزاعان وتقديس الاستقرار والأمن والتنمية المستدامة، وتزاما للنسخة الثالثة من المنتدى مع قرب الاستضافة مصر للدورة 27 لقمة المناخ العالمية بشرم الشيخ حيث ستمثل منقاشتكم خلال اليومين القادمين مرحلة مهمة لتسليط الضوء على الدور الذي يطلع به متغير المناخ في مضاعفات تحديات السلم والأمن في افريقيا لاسيما أن قارتنا تعد الأكثر عرضة لاثاره السلبية خاصه فيما يتعلق بمشكلات التصحر وندرة المياه والموارد الطبيعية وما يرتبط بذلك تقويض لجهود التنمية اضافه الى العواقب الخاصة باستغلال الجماعات الإرهابية للسيطرة على موارد القارة الأمر الذي يتطلب الإسراع في تنفيذ التعاقدات والالتزامات الدولية تجاه قارتنا الخاصة بالتكيف مع الآثار السلبية لتغيير المناخ ومضاعفة التمويل الدولي المخصص له وتعزيز القدرة على الصمود والتي من شأنها أن تثمر بشكل مباشر وفعال لجهود بناء السلام وضمان استدامتها ولعل انعقاد منتدى أسوان هذا العام يوفر فرصة مهمة لاستمرار في إيصال صوت القارة الأفريقية إلي جميع الشركاء والفعالين على الصعيد الدولي والدفع أن تظل قضايها تحتل مرتبة متقدمة على سبل أولويات المجتمع الدولي لتوقيت دولي بالغ التعقيب تتبادل فيه الأولويات والانشغالات ارتباطا بالمتغيرات المتلاحقة التي يشهدها واقعنا اليوم والذي لا ينبغي أن يتراجع فيه الاهتمام بقضايا قارتنا وضرورة التكاتف من أجل أن تظل حاضرة على مختلف الأصعدة الدولية ولايفوتني كذلك التأكيد على تعزيز دور المرأة في السلم والأمن في افريقيا فضلا عن الاستفادة من طاقات الشباب ورواهم نحو صنع مستقبل دولنا تظل ركيزة أساسية ينبغي التمسك بها في مجابهة الازمات المتلاحقة والتحديات المتشابكة فهم أكثر الفئات تأثرا بها والاقدر على دعم استراتيجيتنا للامن والاستقرار اللازمين لتحقيق التنمية المستدامة وختاما على الرغم من الجهد الحقيقي والانجازات التي حققتها معا في افريقيا خلال الفترة الماضية إلا أن الظروف التي يشهدها حالنا الان واليوم تظل تؤكد على أن الطريق ما يزال طويلا لتحقيق آمال شعوبنا وهو ما يتطلب منا جميعا التكاتف ومواصلة العمل وشكرا لكم . كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي في الدورة الثالثة لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة

 363 إجمالي المشاهدات

عن احمد حمدي

شاهد أيضاً

بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري:

بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري: متابعة محمود بكر    بيان صادر عن وزارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *