جشع واستغلال المستشفيات الخاصة

جشع وإستغلال المستشفيات الخاصة

كتبت: فيفيان فخري .

جشع واستغلال المستشفيات الخاصة

تغير المجتمع الطبي في الآونة الأخيرة، وأصبح يعامل المريض على أنه عميل؛ حيث يسيطر الطابع التجاري على بعض المستشفيات الخاصة،

وكيفية استغلالهم للمريض. وسوف أحكي موقف لرجل شعر بآلام مزمنة فذهب إلى أكثر من طبيب حيث أخبروه بحتمية إزالة الغدة الدرقية لوجود ورم كبير، وبعد تخبطات كثيرة اختار الدكتور واختار المستشفى على أمل أنه سيكون بخير،

ويأتي اليوم الموعود ويذهب إلى المستشفى وقد أحضر التحاليل والأشعة اللازمة، ولكننا في مستشفى خاص فلابد من استغلال المريض وعمل أشعة وتحاليل أخرى؛ حتى تزيد فاتورة المستشفى.

غير أن أى تعامل مع ممرض، ممرضة، عامل أو عاملة فلابد من دفع إكراميات لسلامة المريض أو ترى معاملة سيئة.

ومن الجشع والاستغلال أيضا عند دخول المريض غرفة العمليات وقلق أهله وعائلته وأصدقائه عليه تأتى الرياح بما لا تشتهي السفن فتأتى إليك ممرضة مُسرعة وتخبرك بضرورة التوجه للحسابات لدفع مبلغ مالى وعند التوجه للحسابات لمعرفة ماذا يحدث؟

يجيب عليك الموظف أن المريض يحتاج حقنة لوقف النزيف داخل العمليات، وبدون تفكير أو تردد تضطر على الفور لدفع أي مبلغ مطلوب لإنقاذ حياة المريض؛

لأنه تأخر فى غرفة العمليات عن عدد الساعات المعلومة، وعند سؤال الدكتور المسئول عن العملية يخبرك أن العملية على ما يرام. ولم يحدث أي شيء مما قيل، ولكن هذا أسلوب بعض المستشفيات؛ لأنها عملية تجارية بحته.!!!

ومن المفترض خروج المريض إلى غرفته الخاصة فيفاجئ الأهل بدخوله إلى العناية المركزة، وهنا يعتقد أهل المريض أن هناك خطر على حياته ولكنها مسألة تجارة حتى تزيد من ثمن الفاتورة.

أهل المريض لم ينظروا إلى المال المدفوع ولكن نظرتهم إلى ابنهم، وأهم شيء سلامته وصحته، وهم لم يعرفوا أنه داخل إلى عناية من لا يرحم؛ حيث سوء المعاملة والتعذيب النفسي،

ويكفى تركيب قسطرة له وهو مُدرك بكل شيء، لماذا لم ُتُركب هذه القسطرة وهو فاقد للوعي تحت تأثير البنج؟ وهو أساسا لا يحتاج لها وهنا جاء الرد من ممرض؛ حتى نُكدر المريض. نعم، هذا الرد حدث بالفعل.

قال: نحن ندخل المريض العناية لتكديره، وحتى يطيع الممرضين في أي شيء، وهذا نوع من أنواع التعذيب النفسي حيث أن العناية المركزة فى بعض المستشفيات تعتبر تأديب وتعذيب ولكن بدون إصلاح إلا من رحم ربي .

وبعد الخروج من المعتقل أقصد بها العناية المركزة يدخل المريض غرفته الخاصة تحت الملاحظة، وهو فاقد السيطرة على نفسه، وعلى أعصابه مما حدث له فى المعتقل، وحتى بعد خروجه من المستشفى لا يستطيع نسيان ما حدث له فى غرفة العناية المركزة وهذا الموقف نقطة في بحر استغلال المستشفيات الخاصة.

المستشفيات الخاصة أصبحت معروفة لدى الجميع أنك لن تخرج منها إلا بفاتورة ذات مبلغ وقدره.

من الواضح أن هناك حاجة لتشديد الرقابة على هذه المستشفيات التي تستغل حاجة ومرض الناس للتكسب المادي من ورائهم.

جشع واستغلال المستشفيات الخاصة

 542 إجمالي المشاهدات

عن احمد حمدي

شاهد أيضاً

توضيح هام  في ضوء رصد ماتم تداوله عبر وسائل التواصل الإجتماعي حول إدعاء عدم تقديم الخدمة الطبيه لطفل مصاب في حادث بمستشفى السويس العام علي خلاف الحقيقة .

توضيح هام  في ضوء رصد ماتم تداوله عبر وسائل التواصل الإجتماعي حول إدعاء عدم تقديم …

تعليق واحد

  1. حسبنا الله و نعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *