الغياب

الغياب بقلم اسماء ابراهيم

 

بقلمي اسماء ابراهيم

الغياب

الغياب

الغياب هو سارق السعادة من القلوب .. 

لأنه يجعل الروح تحلق وحيدة على أطراف حلم لا ملامح له بعيداً عن مرافئ الحنان والأمان .. 

في الغياب يجتاحنا سؤال مخيف .. 

 

ما قيمة الحب إذا ضاع العمر في الإنتظار ..!

 

لماذا يباغتنا الغياب دوماً من باب كان مهيّأ للحضور ..! 

 

في الغياب تقرأ جرحك بتأنّي وعمق .. 

وتشعر أنك بحاجة إلى أن تعيد اكتشاف نفسك من جديد .. 

وترتيب أوراق روحك المبعثرة .. 

وربما اكتشاف الوجه الآخر الحقيقي لمن تحب .. 

وربما أيضاً الوجه الآخر للغياب حينما تشعر أن في صدرك أماني اغتالها الغياب .. 

في الغياب نرى من نحب بصورة أوضح .. 

ونشعر بمدى أثرهم وتأثيرهم بشكل أدق .. 

ففي الغياب تكبر محبتنا لهم وتصغر محبتنا لأنفسنا .. 

عندما تغيب أستجمع أنفاسي .. 

ألملم بعثرة نفسي .. 

أملأ قلمي بالحزن .. 

أبحث عن أوراقي .. 

أحاول أن أصف لون وطعم ورائحة غيابك .. 

لكن لا شيء حين تغيب يكتب .. 

ولا شيئ في الدنيا يستحق الحياة ..

الغياب

 157 إجمالي المشاهدات

عن اسماء ابراهيم

شاهد أيضاً

غربة و حرمان/بقلم: نهلة البدري

عبير من الشوق/بقلم: زكرياء عسول 

عبير من الشوق/بقلم: زكرياء عسول  وأحلام ونبض  خفاق ينتزع الروح  وأنا في هواك  متيم سوف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *