قصاقيص كروية تاريخية 

 

 

رؤية : الاعلامي السيد فروح

متابعة : د فوزي الحبال

قصاقيص كروية تاريخية

فازت المغرب علي إسبانيا والوصول الي دوري الكبار دور الثامنية ويقابل البرتغال.

الكرة مستديرة نتائجها مثيرة احيانا قريرة واحيانا مريرة،كرة القدم قطعة الجلد المدور التي خرجت من كهوف الفقراء إلى العراء ليمارسها أبناء الأغنياء والفقراء كأس العالم قطر إلى يقدم دروس ونماذج رائعة ديديه تشامب المدير الفني لمنتخب الديوك الفرنسي الذي صنع مجد شخصي فريد من نوعه بعد انضمامه إلى عظماء المدربين العالمين الذين استطاعوا أن يحققوا بطولة كأس العالم لاعباً ومدربا.

 

البرازيليان، كارلوس البرتوا بيريرا،زاجالو،

الألمانى،القيصر فرانز بيكنباور ،حينما تولى تشامب الإدارة الفنية لفرنسا في 2017، هاجت الدنيا في فرنسا كيف يمكن لمدرب مغمور كل إنجازه هو قيادته لفرنسا للفوز بأول بطولة كأس عالم 1989بفرنسا، بعد فشل الأسطورة الفرنسية الخالدة ميشيل بلاتيني في الفوز بها وخروج فرنسا في نصف النهائي على يد ألمانيا في 1982 باسبانيا.

1986بالمكسيك ورغم أن زيدان كان بطل فرنسا والعالم فى 1998.

 

لكن الاتحاد الفرنسي تحدى الجميع وراهن على تشامب قبل كأس العالم 2018، اختار المدرب الفريق واستبعد المهاجم الفذ بنزيما من القائمة ودخل في صراع كبير مع الجمهور الذي كان يعول على بنزيما أمل كبير في قيادة فرنسا خاصة بعد تألقه مع الريال ورونالدو وحقق الشامبيوزليج ثلاث مرات متتالية وفضل عليه المهاجم المخضرم اوليفيه جيرو قدمت فرنسا بطولة استثنائية واستطاع تشامب أن يفوز بالبطولة بعد غياب عشرون عام ويدخل التاريخ من أوسع أبوابه ويدخل الفرحة إلى شعب فرنسا ويقيموا الأفراح والليالي الملاح في شارع الشانزليزيه ورغم النجاح الكبير، إلا أن جيرو مهاجم الفريق الأوحد لم يحرز أى هدف بالبطولة رغم إحراز المدافعين ولاعبى وسط الملعب رابيو مبابى بوجبا جريزمان أهداف البطولة لكن الفوز بالبطولة لم يؤثر على عدم إحراز جيرو أى هدف قبل بدأ البطولة الحالية بقطر .

قدم جيرو مستوى مميز مع الإنتر مما جعل تشامب يصر على ضمه للقائمة إيمانا منه بقدرات وأحد من أبرز وافضل هدافى الديوك عبر التاريخ بعد تيرى هنرى، قدم جيرو مستوى أكثر من رائع واحرز الهدف الثالث له بالبطولة والذى مكن فرنسا من انتزاع الثقة والسيطرة على المبارة، وتألق مبابى وقاد فرنسا إلى فوز كبير والصعود إلى ثمن النهائي مع إنجلترا .

 

حقق جيرو مجد شخصي كبير وهو الوصول إلى الهداف التاريخي والأول لفرنسا ب52 هدفا متفوقا على الجوهرة تيرى هنرى صاحب ال51 هدف والذى أستمر رقمه القياسي لسنوات طويلة لم يستطع أحد الإقتراب منه أو المساس به وكأنه إرث شخصى ليس هذا فحسب،بل قدم تشامب ملك جديد للكرة العالمية كليان مبابى لينضم إلى أساطير كأس العالم عبر التاريخ {زيدان- رونالدو الظاهرة-روماريو-مارادونا-كمبس-بيليه- ستيلى ماتيوس }.

 

خلاصة القول إن جيرو لم يخيب ظن مدربه ورد له الجميل بعد طول إنتظار وساعده مدربه في التألق واحتلال صدارة هدافي الديوك ب52هدف.

هل يستطيع تشامب أن يسطر تاريخ ويحقق إعجاز وإنجاز مستحيل يتحقق ويحتفظ باللقب العالمي وتحقيق الصيت المادى والادبى ويكون المنتخب الثالث الذي يحقق ذالك بعد إيطاليا في 43 بايطالبا

38 بفرنسا،والبرازيل في 58بالسويد ،و62بشيلي

لا شك أن مونديال فيفا قطر فيه كل الاحتمالات قائمة.

 

قصاقيص كروية تاريخية

 932 إجمالي المشاهدات

عن هند معز

شاهد أيضاً

اليوم اخر ايام بطولة البريميرليج الدولية وتوزيع الجوائز

اليوم اخر ايام بطولة البريميرليج الدولية وتوزيع الجوائز كتب: محمد عبد القادر تختتم اليوم فاعليات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *