أرشيف الوسم : رشاد

للحقيقة وجه واحد بقلمي د.غادة رشاد

  بقلمي د.غادة رشاد هناك من يراك ملاكاً وآخر يراك شيطاناً منهم من يراك كئيباً وآخر يراك مرحاً من يراك مغروراً ومن يراك متواضعاً يرونك سراجاً وهاجاً وبعضهم يرونك سواداً من يراك عاقلاً وآخر يراك مجنوناً من يراك محبطاً وحزينا وغيره يراك متفاءلاً وسعيدا نعم إنه أنا كل هذا و …

أكمل القراءة »

وأد البنات بقلمي: د.غادة رشاد

  بقلمي: د.غادة رشاد   وأد البنات كانت في الجاهلية الأولى جاء الإسلام وحرم قتل النفس إلا بالحق لا تقتلوا بناتكم فسوء المعاملة قتل التنمر قتل التمييز بين الأبناء قتل الإستخفاف بمشاكلهم قتل عدم الاستماع لهم قتل لا تقتلوا بناتكم بأيديهن بإكتئاب قد يصيبهن يؤدي بهن يوماً إلى الإنتحار فهن …

أكمل القراءة »

هَمس جَناح محمد رشاد محمود

  محمد رشاد محمود غَرَسْتُ في قلبي وردةً ، رَوَّيتُـها بدمِهِ ، فشبَّت على أفتنِ ما تكونُ بينَ بناتِ جِنسها ، ولما عايَنَتْ حُسنَها في صِقالِ القلوبِ وحاطَها العلوجُ راحتْ تشوكُهُ وامقًا مستريبًا غيرَ مَرَّةٍ .. غرستُ في قلبي وردةً ، ووافاها ماؤها وشمسُها وظِلُّها ، وما عَتَّمَتْ أن ذَوَتْ …

أكمل القراءة »

حفيدي آدم محمد رشاد محمود

  محمد رشاد محمود   يقولونَ إنَّ الرَّجُلَ سِرُّ أبيهِ ، وذاكَ الشِّبل مِن ذلِكَ الأسَد ، ومقولاتٍ أُخَر تصدُقُ في الغالبِ الأعَمِّ ولا يندُّ عنها إلا ما ندَر ، وآيَةُ ذلِكَ تانِكَ الصُّورتانِ . إحداهما ، وهيَ التي على يمين المُطالِعِ ، صورتي في نحو الرَّابِعَةِ بالأبيَضِ والأسوَد ، …

أكمل القراءة »

“ملعونه كل رعشة خوف” بقلم رشاد علي محمود

    بقلم رشاد علي محمود ملعونه كلمة حق محبوسه جوا الحناجر مصرختش بعلو صوتها وقالت كفايه لفاجر ملعونه كل رعشة خوف في قلب جوا الجوانح وملعون كل باغي وكل كف لكف ظالم تصافح ملعون السكوت والخوف على اللقمه والقوت والضرب في الوطن والبطن والضرب بالشلوت ملعونه كلمة قهر وملعونه …

أكمل القراءة »

مَن منّا الفرعون بقلمي د.غادة رشاد

بقلمي د.غادة رشاد من منّا الظالم…. و كلنا مظلومون من منّا المعتد… إن كنا بريئين من منّا المخادع …وجميعاً مخدوعون من منّا الآثم… إن كنًا جميعاً صالحين نشير بأصابع الإتهام لمن حولنا وننسى أن إبهامنا يشير إلينا الكل يظن نفسه سجيناً…. فمن منّا السجان يظن نفسه مظلوماً ….. فمن منّا …

أكمل القراءة »

همسُ جَناح محمد رشاد محمود

  محمد رشاد محمود سكنتُ قوقعةً ، ملأَتْ أذني هديرًا ، وأفهمتني أنها البحرُ ، فلما رأيتهُ خلَّيتُها بالسَّاحل جوفاءَ ، تُخاطِبُ الصَّخر ! *عَزَفَ الحزنُ على أوتار قلبي فولولَ وبكى وتلوَّى واضطربَ ، وأنَّ وشكا ، فأطربَ وأشجى وبالأمس أمَرَّ البِشرُ أناملهُ على أوتارِ قلبي ، فإذا هو أبكمُ …

أكمل القراءة »

متمردة بقلمي د.غادة رشاد

  بقلمي د.غادة رشاد أحببتها يوماً تلك المتمردة المستبدة الثائرة تلك العنيدة القوية وظننت أنها ستخضع لي وتحتمي بدفء قلبي فتكون إمرأتي مسؤل عنها رفيق بها ورحيم عليها لكنها أبت وتخيلت أنه الإنكسار ولم تدرك أنه الأمان هي عنيدة ما اعتقدت يوماً بأنها متكبرة أو أن تكون مخطئة الكل عليه …

أكمل القراءة »

قصة قصيرة “أنا والعائلة” بقلم: رشاد على محمود

  بقلم: رشاد على محمود أعيش وحيدًا؛ بعد رحيل زوجتي، ودائمًا ما اقضي، أطول وقت، في حجرة مكتبتي، وبين كتبي، فقد كنت أعشق مكتبتي، ولكي أتمكن أيضاً من القضاء على هذه الوحدة القاتلة ٠ كان الطقس شتويًا قارصًا، يكاد يجعل الدماء تتجمد في عروقي، وكان ينتابي في أوقات كثيرة شيء …

أكمل القراءة »

قُلتُ لِمن أُحِب محمد رشاد محمود

  محمد رشاد محمود   يَومَ تَسعَدينَ .. يَنفَسِحُ صَدري لِلكَونِ ، وتُغَرِّدُ في قَلبي طُيورُالأمانيِّ ، ويَأرَجُ على رُوحي الوَردُ ، وتَبسَمُ في عَينَيَّ النُّجومُ ،وتَمسَحُ على جَبيني الحَارِّأنداءُ الأساحير.. يَومَ تَسعَدين !   ما شاقَنِي أن تُمِرِّي علَى شَفَتَيْكِ – نَهَارًا – أَحمَرَ شِفاهٍ وَرْدِيًّا أو رُمَّانِيًّا أو …

أكمل القراءة »