أرشيف الوسم : مغنية

كلما تكاثرت النساء/بقلم: أنور مغنية 

كلما تكاثرت النساء/بقلم: أنور مغنية 

كلما تكاثرت النساء/بقلم: أنور مغنية  كلما تكاثرت النساء من حولي  قلَّت رؤيتي  فلا أرى غيرك أنت  ومهما كَثُرَ الشعراء  وكثرت أشعار الغزل  وكثرت موانئ الإبحار  واجتمعت السفنُ وجدتُ مينائي عندكِ أنت  ليس هناك ميناء أو بحارٌ سيدتي  إلاَّ حيثما تكونين أنت  هل أنا أكتب شعراً أم كلاماً؟  هل أنا أكتب …

أكمل القراءة »

وجهك أم القمر/بقلم: أنور مغنية 

وجهك أم القمر/بقلم: أنور مغنية 

وجهك أم القمر/بقلم: أنور مغنية  بين يديك تولدُ الكائنات وتبدأ السماء بتكوين الغمامات ويبدأ الزمان الذي أدرك فيه  طعم الأفراح ومعنى المسرات . بين يديك تولد الكائنات وحيث تبدأ عيني  بادراك أشكال الحياة  حين تفيض الأنهارُ على البساتين  وتطير حول خصرك الفراشات  ويصير لعينيك شأن آخر  كأن اللهَ قد كمَّلها …

أكمل القراءة »

مَن أتى بك/بقلم: أنور مغنية

مَن أتى بك/بقلم: أنور مغنية

مَن أتى بك/بقلم: أنور مغنية 1- مَن أتى بك من آخر الدنيا  حتى تحبيني وأنا الهارب من نفسي  وأختبئ خلف أطلال عمري  أنا العابدُ الزاهدُ  الخائف المتناثر  بين حياتي وما يخفيه قدري  2- مَن أتى بك ؟  وأنتِ الريحانةُ والياسمينةُ والبنفسجةُ وأنا ذاك الشوك والألم  لماذا ألقيتِ بالرقة فوق ركامي …

أكمل القراءة »

لم يجد له عذرا/بقلم: أنور مغنية

لم يجد له عذرا/بقلم: أنور مغنية

لم يجد له عذرا/بقلم: أنور مغنية  اليوم وصَلَت رسالتُهُ حمَّلَها حُبَّهُ ولهفتهُ حمَّلها رحيقَ المسك والعنبر  يقول : اليوم سيدتي  بدأتُ أُحبُّكِ أكثر  اليوم بدأتُ أعرفُ طعمَ السُكَّر اليوم أعلنتُ على الدنيا عصياني  وعرفتُ بأنني طفلٌ على غير يديك لن يكبر  سأُقاتلُ من أجلِ اللوز على صدركِ أخافُ مواسم اللوز …

أكمل القراءة »

إذا /بقلم: أنور مغنية

إذا /بقلم: أنور مغنية

إذا /بقلم: أنور مغنية  1- إذا قابلتُ يوماً إمرأةً مثلك      أو كان لها مثل جمالكِ       وتُذوِّبني بين ذراعيها كما فعلتِ       سأخبركِ ولن أتردَّد      وسأقيمُ لها تمثالاً يُخلِّدها       لأنَّ مَن كانت أجملَ منكِ      تستحقُّ الخلود . 2- …

أكمل القراءة »

لماذا/بقلم: أنور مغنية

لماذا/بقلم: أنور مغنية

لماذا/بقلم: أنور مغنية  لماذا أتيتِ إليَّ بتوقيتِ قحطِ مشاعري  وثورةِ أحزاني ولحظاتِ جنوني ؟ لماذا القيت للنيران يدي وغيَّرتِ ملامحَ وجهي  وأطفأتِ عيوني ؟ لماذا أخذتني من سكينتي وهدوئي  وأحرقتني في لظى شكِّي وظنوني ؟  ألستُ مَن آمنكِ من خوف  وزيَّنتكِ بأزهاري ورياحيني؟ أغرَّكِ مِنِّي طول تصبّري  وأغواكِ ألمي ونزفُ …

أكمل القراءة »

بماذا سأفكرُ/بقلم: أنور مغنية

بماذا سأفكرُ/بقلم: أنور مغنية

بماذا سأفكرُ/بقلم: أنور مغنية  بماذا سأفكرُ هذا الصباح ؟ سأفكر بها وبالحزن الرابض في ثغرها  سأفكر بعطرها ، بدفئها  وبتضاريس جسمها  بعبق قهوة شربتها  لصبحٍ يتيمٍ في حضنها  بالإحتواء الذي ما عرفته إلاَّ بها . سأفكِّرُ لولا الحنين إليها  بماذا سأملأ هذا المساء ؟ وأعرفُ أني سأبقى أجمعُ وأُكسِّرُ حُسنَ …

أكمل القراءة »

عصفورة الورد/بقلم: أنور مغنية

عصفورة الورد/بقلم: أنور مغنية

عصفورة الورد/بقلم: أنور مغنية  تلعبُ مع الريح لا حزناً ولا طربا  كبلبلٍ لولا شدَّة الفقد ما صَدَحَ تفرحُ وتبتهجُ وهي مظلومة  غداة القلب بالآلام قد نَضَح وللرعد لحن في جناحيها  كأنما داود بمزماره غَنَّى للقطيع إذا سَرَحَ. ما للياسمينة البيضاء ذابلة  كأنما القطرُ للأغصان ما رَشَحَ ؟ يا للملائكة وصالنا …

أكمل القراءة »

هنا ماتَ القمر/بقلم: أنور مغنية

هنا ماتَ القمر/بقلم: أنور مغنية

هنا ماتَ القمر/بقلم: أنور مغنية  وكأن الخريف مرَّ بجنازتي بالأمسِ وكأني رأيتك قمراً يزرعني زهرةً من نرجسِ تشابكت أيادي الأطفال فوق جسدي وكان لعيني نصيب  ولشفتي حديثي وهمسي  كل الوجوه المشغولة بالشوق  تلفني بأذرعها  ويصرخُ صمتي أن هذا ليس حسِّي فلتأتِ أيتها الشمس  ولتشرقي على موتاكِ وتحنِّي من دمي  خذيني …

أكمل القراءة »

يومَ تُبعَثِين/بقلم: أنور مغنية

يومَ تُبعَثِين/بقلم: أنور مغنية

يومَ تُبعَثِين/بقلم: أنور مغنية  كم تمنيتُ يا سيدتي  لو عرفتك قبل زمن القِطافِ وأيَّام العِنَب  حيثُ كان الحب شعلةً من نارٍ ومن لهيبٍ وغَضَب وحينَ تصيرُ القبلات صيفاً وتصير العناقيدُ ثريَّات ذهب . يا من عينيك حبَّات الزيتون  وعلى خصرك تموجُ حقول القصب  اغتسلي بين أهدابي  وكوني أشواقي وحنيني  فأنتِ …

أكمل القراءة »